تعتزم وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية تنظيم ندوة دولية مخصصة للشركات الناشئة تحت عنوان “دعم المؤسسات الناشئة في مجالات المرفق العمومي والعنونة” يوم 16 نوفمبر 2019 في الجزائر العاصمة.

الهدف الرئيسي لهذا الموعد هو دعم ومرافقة هذه المؤسسات الناشئة وإنشاء نظام بيئي إقليمي رقمي في مجال المرفق العمومي الجواري والتطبيقات المتطورة في مجال و تحديد الموقع الجغرافي، كما سيشكّل فرصة تطمح من خلالها الوزارة لتعزيز الشراكة بين الوزارة والجماعات المحلية ومؤسساتها العمومية والمؤسسات الناشئة، و كذا وضع خبرات هذه الأخيرة لصالح الخدمات العمومية المقدمة للمواطن.

سيتيح هذا اللقاء، ولمدة يوم كامل، فضاءات للتبادل والنقاش، من خلال جلسات موضوعاتية، مداخلات وعروض وورشات تدريب يقودها خبراء متمرّسين في مجال المؤسسات الناشئة وممثلي الجماعات المحلية والمؤسسات الناشئة و التي سوف تفضي إلى توصيات تهدف إلى وضع آليات دائمة لدمج المؤسسات الناشئة في مسار التنمية المحلية المستدامة.

وبغية إثراء أشغال هذه الندوة الدولية، وفتح مجال المشاركة لأكبر عدد ممكن من المهتمين بالشأن من مهنيين وأساتذة جامعيين وباحثين وخبراء وفق مقاربة تشاركية؛ تطلق وزارة الداخلية من خلال هذه الدعوة إمكانية المساهمة لكل شخص تتوفّر لديه الكفاءة في المجالات التالية؛

  1. المرفق العمومي الجواري؛
  2. العنونة والمعلومات الجيوفضائية؛
  3. رقمنة الخدمات العمومية؛
  4. الطاقات المتجددة والبيئة؛
  5. التهيئة وجاذبية الإقليم، تسيير المخاطر الكبرى والمدن الجديدة.

يجب أن ترسل مقترحات المساهمات عبر البريد الإلكتروني  على العنوان التالي: contribution-startup@interieur.gov.dz في ملف بصيغة Word أو PDF أو Powerpoint وذلك باللغة العربية، الفرنسية أو الإنجليزية.

إضافة إلى ذلك، ينبغي أن تكون هذه المساهمات معنونة ومرفقة بملخص وسيرة ذاتية للمعني بالمشاركة متضّمنة معلوماته الرئيسية.

 تمتد فترة استقبال المساهمات من تاريخ نشر هذه الدعوة إلى غاية 2019/11/10

هذا و ستتكفل لجنة انتقاء متكونة من مهنيين يمثلون الجماعات المحلية و باحثين وخبراء معترف بهم مسؤولية انتقاء المساهمات التي سيتم عرضها أو إتاحتها للمشاركين بمناسبة أشغال الندوة.

كما سيتم  نشر سلسلة من المساهمات التي تم اختيارها من قبل  لجنة الانتقاء في الركن الخاص بالحدث على الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية وعبر كل الوسائط الاتصالية المؤسساتية الأخرى.