كريم بنزيمة الجزائر

سلّطت آخر أخبار كرة القدم الضوء على العديد من القوانين المتعلقة بالجنسية الرياضية، وتشمل هذه الأخيرة تغييرا محتملا للجنسية الرياضية للاعب الفرنسي الجزائري كريم بنزيمة.

يستند هذا الاحتمال على إطار تنظيمي صادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم. ومن الناحية العملية، هل يمكن للاعب الدولي كريم بنزيمة أن يلعب في منتخب آخر غير المنتخب الوطني الفرنسي؟ أي الجزائر؟

نظرة مقربة على لوائح الفيفا:

تكرس القواعد الخاصة بجنسية اللاعبين لتطبيق لوائح الفيفا.

ينص المبدأ الوارد في المادة 5 من النظام المذكور في فقرته الأولى على أن “أي لاعب يمتلك جنسية دولة على أساس دائم ولا يعتمد على مكان الإقامة في دولة معينة مؤهل للعب مع المنتخب الذي يمثل رابطة تلك الدولة”.

ونجد في الفقرة 2 من المادة 5 دقة أكثر، حيث تنص على أنّ ” أي لاعب شارك في مباراة دولية لإحدى الرابطات  (كليًا أو جزئيًا) في مسابقة رسمية من أي فئة أو أي نظام لكرة القدم لا يمكن اختياره من قبل رابطة أخرى لتمثيلها في مباراة دولية، إلا في الحالات الاستثنائية المنصوص عليها في المادة 8. “

في الواقع، لقد تقمص اللاعب كريم بنزيمة ألوان المنتخب الفرنسي في مباراة رسمية من قبل. ويترتب على ذلك أنه وفقًا للفقرة الثانية أعلاه، لا يمكنه أن يمثل منتخبا وطنيًا آخر.

ينص نفس القانون في مادته 6 وما يليها على استثناءات لقاعدة المبدأ المذكور، وبالتالي، من الممكن أن يمثل منتخبا غير منتخب جنسيته. بطبيعة الحال، الشرط الأول هو أن لا يكون اللاعب المعني قد لعب مباراة رسمية مع الفريق الأول بعد، إلاّ أن بنزيمة لا يستوفي هذا الشرط.

ومع ذلك، تنص الفقرة 2 من المادة 8 على تغيير محتمل للمنتخب الممثل. وفقا لشروطها فانها تنص على أنه ” يجوز للاعب الذي فقد جنسيته -ضد إرادته- بقرار من السلطات العليا في بلاده التي مثّل منتخبها الوطني، أن يطلب حق اللعب لمنتخب آخر مؤهل له أو عن طريق التبني “، وفقا للفقرة 2 من المادة 5.

وبناء على ذلك، يمكن للاعب كريم بنزيمة، من الناحية القانونية، أن يمثل فريقًا وطنيًا آخر لكرة القدم بما في ذلك الجزائر في حالة فقدانه للجنسية الفرنسية.