image avec

تشمل مساهمات الضمان الاجتماعي في الجزائر، كما في أي مكان آخر، نفقات كل من أصحاب العمل وأرباب العمل.

في الوقت الحالي، يستجيب جميع الموظفين الجزائريين لنظام الضمان الاجتماعي من خلال مساهماتهم في الأجورحيث يتم خصمها من الأجر الشهري الذي يتلقونه. وهي تهدف أساسًا إلى تمويل التقاعد والبطالة والأمومة وتأمين تعويضات العمال والإعانات والمزايا العائلية.

الأموال المسؤولة عن إدارة مساهمات الضمان الاجتماعي:

نجد أول، الصندوق الوطني للعمال الأجراء (CNAS) حيث تتمثل المهمة الرئيسية لهذا الكيان في إدارة الأمراض المهنية والأمومة والأمراض المزمنة والحوادث وكذلك الوفيات، أيضا، حيث أن CNAS هي المسؤولة عن إدارة الفوائد التي تعرف أيضا باسم “المساعدات العائلية” نيابة عن الدولة.

ثانيا نجد، الصندوق الوطني للتأمين عن البطالة (CNAC) تتعامل هذه المنظمة مع إعانات البطالة للموظفين الذين فقدوا وظائفهم لأسباب اقتصادية.

الصندوق الوطني للمعاشات التقاعدية مسؤول عن إدارة المعاشات التقاعدية واستحقاقات التقاعد للمتقاعدين والمستفيدين منهم.

كم يبلغ معدل المساهمة الاجتماعية؟

الموظفون الجزائريون مسؤولون عن 9٪ من المساهمات المخصومة من رواتبهم الشهرية.

في حالة مساهمات أصحاب العمل، فإنها تمثل 25 ٪ من الايرادات.

ماذا عن المساهمات المحددة للعمال الأحرار؟

هؤلاء ملتزمون بالانضمام إلى الصندوق الوطني للعمال الغير الأجراء لاسترداد أموالهم في حالة المرض والأمومة والوفاة والعجز في العمل، حيث أن معدل المساهمة هو 15 ٪ من الدخل السنوي.